Not sure what program is right for you? Click Here
CIEE

© 2011. All Rights Reserved.

Study Abroad in

Back to Program Back to Blog Home

11/19/2015

Fall 2015 Arabic Language Program Issue II

NewsletterBannerAmman

12065642_10152981157867924_8383301658005393243_n

Welcome to the Second issue of the Fall 2015 Arabic Language Program newsletter. As you will note our newsletter is written by the students in Arabic without editing by the instructors or the staff. It is the original work that came directly from the students and we are so proud of this outcome. 

أكاديمية الطبخ

WP_20151022_017

Rachel Tranchik from American University shares with us her experience in cooking at the Royal Academy of Culinary Arts

        أنا و لورا شاركنا في النشاط في أكاديمية الطبخ في تشرين أول مع طلاب من برنامج اللغة و الثقافة و البرنامج الدبلوماسي. حاولنا أن يكون النشاط باللغة العربية و أستاذة الطبخ تكلمت باللغة العربية  ولكن اللغة الرسمية في الأكاديمية هي اللغة الإنجليزية فللأسف بعض الكلمات كانت باللغة الإنجليزية. عندما الأساتذة الآخرين فهموا أننا نتكلم اللغة العربية كان هناك مناقشة جيدة معهم عن لماذا هم اختاروا الطبخ و وظائفهم قبل الأكاديمية.

كان هناك وقت كثير للمحادثة لأن  طبقي أنا و لورا كان بسيطاً. طبقنا كان سلطة تتكوّن من الفلفل الحلو و الكوسا و الباذنجان مع البلسمي و البارما. كل الخضروات كانت مشوية ولكن أحرقنا بعضنا البعض  عن طريق الصدفة. الطبق كان لذيذاً و الحكم " مدير الأكاديميّة " أثنى على السلطة.

رايتشل ترانشيك - الجامعة الامريكية

إسمي سيينا

12118681_10152981047502924_2575210042440211699_n

Seinna Wdowik from University of Notre Dame shares with us some aspects of her personal profile.

       في البداية، ولدت في كولورادو في فبراير 1996، و بعد عدّة سنوات انتقلت من كولورادو إلى نورث كرولينا. أحببت جيراننا و بيتنا كثيراً، و نورث كارولينا كانت مكاناً ممتازاً لأقضي طفولتي. عندما عمري كان 10 سنوات، عائلتي رجعت إلى كولورادو و نحن ما زلنا نعيش هناك.

      بالإضافة إلى ذلك ، بدأت دراستي في جامعة نوتردام قبل سنتين. أدرس العلوم السياسية و اللغة العربية، و اخترت أن أركّز على هذين الموضوعين لأنني أعتبرهما ممتعين كثيرين. علاوةً على ذلك، أتمنّى أن أعمل في التنمية الدّوليّة في الشّرق الأوسط في المستقبل، و أؤمن بأنّني سأحقق أكثر و سأعمل بطريقة أحسن، إذا فهمت سياسات و لغة المنطقة التي سأعمل فيها.

        إلى جانب ذلك في المستقبل البعيد أريد أن أعيش خارج أمريكا مع عائلتي و زوجي و أطفالي.

في النهاية قدوتي في الحقيقة ، أبي و أمي خصوصاص عندما أكون في الأردن، أنا ممتنّة لهم و أحترمهم كثيراً. الاثنين يعملان و يساعدان الناس في العمل، و عندهم قيم قوية في الحياة.

     علّموني أنّ العمل شاقّ و لطيف و مهمّ كثيراً في الحياة، و أتمنّى أن أتعلّم أكثر منهم في المسقبل

سيينا ودويك - جامعة نوتردام

البيت العربي

WP_20151118_019

Christopher Burr from University of Arizona describes living in Al Biet Alarabi (the Arabic House)

شو بدي أحكي تأحكي عن البيت العربي. موجود في البيت ثلاث غرف، أربعة أسرة، مطبخ حلو،بلكون رائع، و خلال هاد الفصل الدراسي واحد طالب، يعني أنا.فمعي كل مكان البيت لنفسي و لما أنا قالت هيك لعائلتي في أمريكا، هم سألوني إذا أنا شعرت واحيد، و بالصراحة، لا. كل اسبوع عندي مسرّةالاستضاف الطلاب من البرامج في بيتي (يعني البيت العربي).كلنا نجتمع مع الاساتذة من سي اي اي اي وعندنا أنشطة اللي يتراوحون مناقشة مع طلاب أردنيون و طبخ (و الطبخ دائماً لذيذ). كمان، حتى لما ما فينشاط في البيت العربي، الدار زي مكان الاستراحة. فممكن في يوم لما كل الطلاب يجتمعون مع بعض ويطبخون شوي أو إذا المدرسة ملغية عشان المطر، نستخدم اليوم كيوم الافلام في البيت. و فوق هيك، حتى لوأسكن بنفسي، عندي كمان عائلة أردنية. يعني، فوق البيت تسكن العائلة شراف و هم، بلا ريب، الأحسنعائلة في كل المملكة الأردنية. إذا في لحظات لما أشعر قلقان أو بس بدي وقت بعيد من واجب الصفوف، أناأخذ الوقت و أروح أزورهم. الدكتور نعيم (أبي المستاضيف) يقول لي قصص مضحكة عن حياته أو تغريد(أمي المستاضيفة) تحكي معي عن المسلسلات التركية في التلفاز و هديل (أختي المستاضيفة) تساعدني معترجمة المسلسلات عشان تؤكد آنا أفهم كل شي. بالصراحة، كل مرة أنا معهم، يومي يصير أحسن بس معمناقشة شوية، شوي شاي و حلويات. ففي النهاية، اختياري مع البيت العربي كان رائع عشان عندي كل شي:خصوصية، حرية، عائلة حلوة و لطيفة، و ضيوف كل اسبوع. أنا راح أشتاق البيت العربي، مش بس عشانالبيت نفسه، بس كمان عشان الجو موجود مع البيت و كل الذكريات اللي كانوا معمولين فيه.

     كريس بير - جامعة أريزونا

 

10/25/2015

Fall 2015 Arabic Language Program Issue I

NewsletterBannerAmman

IMG_0677

Welcome to the first issue of the Fall 2015 Arabic Language Program newsletter. As you will note our newsletter is written by the students in Arabic without editing by the instructors or the staff. It is the original work that came directly from the students and we are so proud of this outcome. 

الخلوة الثقافية

IMG_3359
Laura Marsalisi Georgetown University describes the rural retreat in Jordan

إعداد لورا مرسيليسي 

       من 26 سبتمبر إلى 3 اكتوبر قام طلاب البرنامج العربي بالخلوة إلى بعض الأماكن في الأردن مثل الشوبك و وادي رمّ و وادي موسى و العقبة. فالاندماج اللغوي و الثّقافي كان هدفنا عندما خرجنا من عمان مع أساتذتنا_ دليلنا إلى العالم الّذي وجدناه خارج غرف صفوفنا.

       تجربتي المفضّلة في الخلوة كانت مشاهدة النّجوم في وادي رمّ. كانت السّماء مثل صندوق الكنوز، و كلّ نجمة كالماسة. بصراحة ما عرفت أنّ كلّ النّجوم هذه موجودة. كنّا أغنياء خبّأت هذا الجمال حتّى المساء عندما نام الوادي و تنبثق عليه النّسمة. جالسةً على الرّمل البارد مع الآخرين، فهمت جاذبيّة الحياة في الصّحراء ، و أردت أن أبقى في تلك التجربة إلى الأبد و لكن القمر ارتفع ، ورجعت النّجوم إلى صندوقها مرّة ثانية.

IMG_3398

 

صفحة عن نفسي

IMG_3587

Rachel Tranchik from American University shares with us some aspects of her personal profile.

إعداد ريتشيل ترانشيك 

ولدت في ألمانيا كما أنّ والدي يعمل في الحكومة الامريكية و الجيش الأمريكي كمهندس في ألمانيا و بالإضافة إلى ذلك والدة والدتي هي ألمانية لذلك سكنّا بالقرب من عائلة والدتي. عندما كان عندي ثلاث سنوات عدنا إلى أمريكا و سكننا في ولاية "بينسلفانية" و بعد ذلك في ولاية "نيو جيرسي." كنت طالبةً ممتازةً في المدرسة الثانوية و اشتغلت في دكان للبوظة و كنت فارسة و بالإضافة إلى ذلك كنت كشافة. كنت مشغولة دائماً. 

في البكالوريوس التحقت بالجامعة الأمريكية في مدينة  "دي.سي" و تخصّصت في العلاقات الدولية و ركزت على الشرق الاوسط و اللغة العربية. درست في مصر شهرين عام 2010 و في المغرب أربعة شهور عام 2010 و مع برنامج "ميدلبوري" عام 2011. 

بعد تخرّجي من الجامعة في 2011 بدأت بحثاً عن الشغل. كان في شهر آذار بدأت أعمل كمساعدة تنفيدية لرئيس المنظمة غير الحكومية في "دي.سي."  اسم المنظمة "يفيس" و هي تختصّ بمساعدة الانتخابات الدوليةً. في 2013 دخلت برنامج الماجستير في الجامعة الأمريكية و تخصّصت في قرار السلام و الصراع و خصوصاً مع النساء من المجتمع. استمرّيت بالعمل أثناء دراستي. كان صعباً جدّاً. في المستقبل أرغب بالعمل مع برامج للنساء في المجتمع و مساعدتهنّ في إيصال أصواتهن. أنا في الأردن مع صديقتي "بورين" لنهاية برنامجي الماجستير.

 

احب اللغات  

Image

Mackenzie Bailey from University of California-EAP explain why she loves Arabic language.

إعداد مكنزي بيلي 

انا اسمي ماكينزي بيلي و عندي ٢١ سنة و انا من مدينة والنوت كريك في ولاية كالفورنيا. لي ٤ اخوة اسمهم ترافيس و كاميرون و كيغان و داريان و انا الوسطى في عائلتي. الآن انا طالبة في جامعة بيركلي في مدينة بيركلي في ولاية كالفورنيا و الجامعة قريبة من بيتي ولكنني اسكن في منطقة الجامعة مع اصدقائي لانه  اسهل من السكن في بيتي بسبب المسافة. في الجامعة، انا متخصصة في اللغة الاسبانية و البرتغالية و متخصصة في العلوم اللغوية و بالاضافة الى ذلك، ادرس اللغة العربية.

     تعلمت اللغة الاسبانية عندما كنت صغيرة ولكنني نسيتها بعد ان رجعت الى كالفورنيا و بسبب ذلك، سافرت الى كوستا ريكا لسنة في المدرسة الثانوية و تعلمت مرة اخرى اللغة. احب الاسبانية و اللغات اللاتنية و درست الفرنسية في المدرسة الثانوية زيادة على اللغات الاخرى. بعد ان تخرجت من المدرسة،  سافرت الى البرازيل قبل ان ابدأ دراستي في الجامعة و في هذه السنة في البرازيل تعلمت البرتغالية. دائما و أحببت اللغات في حياتي و بعد هذه الرحلات كان سهلاً اختيار تخصصي. على الرغم من هذا القرار، اختريت ان ادرس العلوم اللغوية بعد ان ادرس في صف تمهيدي عن هذا الموضوع. كانت اول مرة انا علمت عن هذه الدراسة و بعد هذا الفصل الدراسي، قررت ان ادرس العلوم اللغوية علاوة على اللغات الاخرى.

     في نفس الوقت  اردت ان اعمل في المستقبل في الحكومة و بسبب ذلك بدأت دراسة اللغة العربية في الجامعة ولكن بعد وقت اردت ان اعمل عمل مختلف و الآن ادرس العربية لانني احب اللغات و اود ان ادرس لغة اصعب من اللغات اللاتنية. اليوم، اريد ان اصبح مترجمة في المحاكم و اريد ان اتكلم كل اللغات التي ادرس لكن في الترجمة من اللازم ان اتكلم مثلها لغة ام و بسبب ذلك لا اظن انني استطيع ان اصبح مترجمة في العربية و خلافا لذلك, ارغب في دراسة الترجمة في جامعة سان فرانسيسكو بعد التخرج من جامعتي لاصبح مترجمة. بعد ذلك ساعمل في المحاكم و الى جانب ذلك, في المستقبل اريد ان اصبح ام. 

     قدوتي بالحياة والدتي لانها دائما ساعدتني في حياتي و انا احبها. هي لا تعمل في نفس المجال الذي اريد ان اعمل فيه ولكن هي دائما تلهمني و ان شاء الله ساكون ام جيدة مثلها في المستقبل. هي قوية و ذكية و تعمل كثيرا في البيت و في شغلها.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

08/16/2015

Summer 2015 Amman Arabic Language Issue II


NewsletterBannerAmman
Newsletter amman

In this newsletter, our student Bridget is sharing with us some of her reflections on the study abroad experience in Amman. Bridget as an anthropologist is emphasizing that despite of the differences among cities and people, the human heart is capable of love and care.

Reflections about Amman 

As the summer semester comes to a close, I am amazed by human beings’ capacity to love. I am a non-traditional, older study abroad student, but even as I grow older, I find my heart becoming wider every day—for my classmates, for the CIEE staff, for my wacky Arabic professors, for my host mother, for the rare, beneficent taxi driver, for those I left at home, and for those who are yet to come. I am also an anthropologist, relentlessly searching for the meaning in mine and other’s lives. I came to Jordan as a way to access this meaning, through a language that is even by its name eloquence and beauty. But the streets of Amman are not these things—they are stuffed with angry taxi drivers, the symphony of sharp car horns and thin, hungry cats slithering between filthy dumpsters in search of a scrap. Sometimes during our hungry, Ramadan summer, the smells and sounds of the city overwhelmed me and I longed for the quiet of my small town in Illinois. But the life of an anthropologist is never quiet, and is instead full of wonderful human beings and this unique capacity to care, to listen, and to love one another. More than anything, my experience in Jordan has taught me that there are no bounds to this anomalous, universal force that we call love.

 

Bridget Hansen

University of Illinois at Chicago

Arabizi

Isabella is surprised by the phenomenon called Arabizi and the multilingual reality in Amman ! Let's read what she has to say about it:

What is Arabeezi !

Living in Jordan this Summer has been a world of new experiences and adventures as I try to maneuver the culture and language while practicing my Arabic. But the one thing I didn't expect, I usually have to persuade people to speak Arabic to me instead of English. Most people living in Amman know some English and the British influence is still visible in Amman after over 50 years of their absence, so this mix circumstance has created a subset of the language jokingly called "Arabese." On a daily bases I use words that Al - Kitaab would probably never even consider mentioning like "yallah bye," "Ohchay," and "nighty" among others; much like in the U.S. where sometimes reudementary spansih is thrown causually into conversations.  The mulitlingual atmosphere is much more present here than it is in the U.S. which makes communicating in only Arabic diffuclt at times, especially when the person finds out you're a foriegner. Either way, living in Amman has definitely shed a new light on the linguistic culture in other areas of the world.

 

Isabella Alves

University of Missouri-Columbia

 

 

06/28/2015

Summer 2015 Amman Arabic Language

NewsletterBannerAmman Mosque 1

Ramadan Kareem from Jordan

One month has already passed since the arrival of our students to Jordan and two weeks ago the holy month of Ramadan has started. Being in Jordan during the month of Ramadan is a great opportunity to learn more about the culture and the traditions in Jordan. Since Jordanian Muslims fast from sunrise to sunset, gathering over the main meal (Iftar) every day is an essential tradition in Ramdan, everyone eats at the same time and get the chance to see the extended family members and friends and catch up with them on their life events. Ramdan has a unique flavor in Amman, it’s the month of spirituality, the month of bonding and caring for the others and the month of being grateful for all the blessings we have.

During this holy month our students have visited a lot of places in Amman the capital, and have also been on trips to Wadi Rum and Petra which was an amazing experience for everyone. In this newsletter the students have shared a lot about their experience in Jordan and their impressions about life in Amman. I wish you an enjoyable reading.

 

King Abdullah Mosque

As a group, we boarded two buses and rode together to the mosque. It was easy spotting the mosque due its size and beauty. Before entering the mosque, the girls changed into full black robes that covered everything from their feet up to their hair. Then we took our shoes off and entered the space. One huge (and very comfortable) red rug, decorated with ten pointed stars, covered every inch of the space. We learned about Islam, the religious tolerance and community in Jordan (as evidenced by the 3 churches surrounding the mosque), and some facts about the mosque and it's creation.

 

Ian Marshall

Washington University in St.Louis

Kris

Personal Profile

I am a student from Washington D.C. and studying at the Catholic University of America in International Affairs.

I wanted to study in Jordan because I believe Arabic is a vital language for career positions that I am interested in. Other than career goals, I believe the region in itself should be understood more as an American. Jordan, being part of the holy land and its connection to Israel, has made it a very attractive moment for me to indulge in the rich history of the region.

Currently I am a graduate student with a lifetime goal of being a foreign service officer for the United States. This upcoming year I will graduate with my masters and plan on taking the foreign service office test prior to graduation. I believe my knowledge in Arabic because of CIEE and this program will allow me to make it to the next step of the process. Inshallah it will work out but look forward to whatever option or path life may present itself in the future.

I came to Jordan with a limited Arabic understanding so I am in the basic introductory classes. immersion has been difficult at times but is the reason why I am studying here this summer. I believe full immersion is a key to progress in any language.

With the numerous Welcome to Jordan greetings we have received during our stay here, Jordanians are one of a kind and have bee very hospital able. This past week we saw the ancient ruins of Petra, the desert valley of Wadi Rum, and we will be embarking on a biblical tour of Jordan this weekend. Culturally the food and environment has been superb amongst the chaos of what we call the Jordanian rush hour in our taxis. I would encourage anyone to be part of this great experience and to continue their studies in such a program through CIEE.

Christian Pavik

Jerash 1

Jerash

Last weekend, me and a dozen other CIEE students mastered the public bus system in Jordan to go some 45 km north of Amman to the ancient city of Jerash. Like most ruins in the Middle East, Jerash's ancient city lies in the center of the modern one. For only one dinar, we got to ride a mini bus through the winding highway north of Amman. Hadrian's Gate greeted us as we managed to only pay 50 qersh entrance fee with the luck of our PSUT student IDs. There weren't that many tourists rambling around the ruins, so we were able to silently enjoy and run around the town - piled with history. Churches, temples, and mosques litter the site, because generations upon generations utilized past structures to build new ones and worship new gods. Because there weren't many people, we also climbed and explored the nooks and crannies of Jerash, almost feelings that walking the cardo that we were back in Roman times. Jerash was only an hour away from Amman, but it seemed as though we stepped back in time.

 

Meital Kupfer

George Washington University

  Mosque 2

Personal profile

My name is Amber Montgomery and I'm originally from Baltimore, MD but I go to school at the University of Pittsburgh, studying History, Political Theory, and Arabic. I had always wanted to study abroad in the Middle East and I picked Jordan because I'd heard to many great things about Amman, I had already studied some Shami dialect, and because of the proximity to Palestine. I'm not sure quite sure what I want to do in the future but I'm sure now that'll I definitely want to return to Amman in some capacity. This semester I'm only taking Arabic classes, both Modern Standard and Dialect. I'm loving every minute of my experience in Amman so far, I have an absolutely amazing host family and I've had the opportunity to make life long friends both with fellow CIEE students and local Jordanians. My time here has been more rewarding than I ever would have imagined and I already never want to leave!  

Amber Montgomery

University of Pittsburgh

 

Wadi Rum, Magic, and the Inescapable Oriental Epistemology

 

“Wadi Rum was magic,” I told my Colloquial teacher in Arabic. However, whether it was my poor pronunciation or a simple misuse of the word, she did not understand me until I muttered it in English a couple of times, as if I were incanting a spell: “Magic. Magic. Magic." As an American studying Arabic in the Middle East, I am always acutely aware of my given role and place within the different cultures and histories and their nefarious intersections and interpretations as I navigate all parts of life—the simple and magical. Nevertheless, riding my camel through the slippery red sands of Wadi Rum with my Jordanian scarf, I couldn’t help but think of Lawrence and his strange desire for the desert, and understand it well. As I danced with the Bedouins that night and laid on the sand awe-struck by the Milky Way, the magic weaved itself into my memories forever. 

Bridget Hansen

University of Illinois Chicago

 

05/10/2015

Spring 2015 Arabic Language Program Issue III

NewsletterBannerAmman Kennemore.FoodHospitality

Theeb 

Emily Edwards from Barnard College wrote about seeing the movie Theeb by the Jordanian director Naji Abu Nowar. The story focuses on the impacts of modernity on the Bedouin set in the year 1916 while Arab lands were under Ottoman control. Previous to the construction of the Hijaz railway, many of the Bedouin served as guides to Mecca. However with the train removing the need for their livelihood, many of the Bedouin turned to theft.

 Emily says that in general the film was beautiful. All of the scenes were shot in Jordan and exposed viewers to the beauty of the desert and the natural features of the kingdom, all of which were represented wonderfully. She recommends that you see this fantastic Jordanian film

ذيب

«ذيب» فيلم فني و ممتع جدا من مخرج أردني اسمه ناجي أبو نوار. يناقش الفيلم الاشتباك بين التقاليد و الحديث في العالم العربي خلال العصر العثماني. بطل الفيلم يُسمّى ذيب و هو أصغر أولاد الشيخ المهمّ من قبيلة بدوية. يقع الفيلم في عام ١٩١٦ في الحرب العالمية الأول و تركّز القصة على تأثير العثمانيين في الحياة البدوية. في الماضي معظم البدو عملوا كأدلة للحج إلى مكّة ولكن بعد بناء خط حديد الحجاز معظم الحاجين ما احتاجوا إلى الأدلة. فقد البدو طرقهم للحياة و حوّلوا إلى السرقة و الصراع بين القبائل. يتعلّم ذيب عن هذا الواقع من حيث رحلته الخطيرة و الطويلة في الصحراء. 

بشكل عام، تصوير الفيلم جميل جدا. كل الأماكن في الفيلم من الأردن و تعرض جمال الصحراء و الملامح الطبيعية في المملكة. بالإضافة إلى ذلك، التمثيل رائع جدا. كل الممثلين بدو حقيقيون و ليسوا ممثلين متعلّمين. أحببت «ذيب» لأنّني تعلّمت كثيرا عن تاريخ الحجاز و تأثير الحضارة العثمانية في الحياة البدوية. أنصحكم أن تشاهدوا هذا  الفيلم الأردني الممتاز

Images

 

Zumba Classes 

Erin Leichti from Calvin College wrote about the Zumba classes the AL student participated in. One of the AL students is a certified Zumba instructor. She offered classes to the students which created the opportunity for the AL students to do Zumba with students from PSUT. She discusses her love of dancing in general, its lack of rules, and it universality that needs no translation. People from any country, speaking any language can participate in dance together, and it is an activity enjoyed by all cultures. And although the students in the AL program and the students from PSUT are from different cultures, religions, and personalities, through the Zumba class they were able to come together and make art.  

صفوف الزومبا 

الطلبات AL محوظين جداً لانّ احدى مننا مدربة الزومبا ولذاك كانا عندنا الفرصة لرقص الزومبا مع بعض, الطلابات AL و الطلابات من جامعاتنا.  بعض طلابات رقصوا الزومبا في الماضي و بعضهم لا.   لكن هذا ليس كان مهم. المهم نستمتع بالوقت مع بعض وشاركنا ابتسامات, وضحكات, و بعد يوم, شعرنا بنفس الوجع في رجلنا.

 أحب الرقص لانه ليس لديه قواعد معكد المفردات كثيرة و لا يحتاج إلى الترجمة.  اي شخص من اي بلد او لغة يستطيع أن يشارك فيه مع اشخاص مختلفين عنه.  في النهاية الرقص فن, الفن الذي يستمتعون به كل الثقافقات وكل اللغات.  من مصدرين الحركات والموسيقة, نصنع جمال التزامن والتعبير عندما نرقض مع بعض.  الطلبات في AL ومن الجامعة عندنا ادينا مختلفة, وثقافات مختافة, وشخصيات مختلفة, ولكن عندما نرقص نشارك في نفس التجربة ونخلق فن في نفس الوقت. عجبتني صفوف الزومبا كثيراً واتمنى أن أعمله مرة ثانية قبل ما نسافر إلى امريكا.

Kennemore.HeritageTradition

04/12/2015

Spring 2015 Arabic Language Program Issue II

NewsletterBannerAmman

Zuglab

This is an article written by Alison Brown from American University about how her trips to the north of Jordan in spring on the Arabic Language program retreat and with her friends completely changed her perception of the region. She says in the article that this is not only her favorite place in Jordan, but is also her favorite place in the world. She describes the scenery of the north, its green mountains, multicolored wildflowers, and plentiful olive trees and reflects on how images like these are left out of the popular conceptions of Jordan as a land of desert and camels.

شمال الأردن: بيتي ثاني

مكاني المفضل في الأردن, و في حقيقة في العالم, هو شمال الأردن في الربيع. الشمال مغطى مع جبال خضراء خصبة و منحدرات صخرية و الزهور البرية في كل لون و أشجار الزيتون و الشجيرات كثترة و خروف مع الرعاتهم و غروب الشمس الجميلة. في بلد مشهور لصحاريه و جماله, لن اتزقع هذا المشهد. حول العالم موجود أماكن كشمال الأردن مع جبال خضراء والزهور. ولكن السبب لماذا بنسبة لي شمال الأردن مميز في الربيع هو شعور السلام اشعر عندما انا هناك. في الخريف الماضي, ذهبت للشمال مع برنامجي و لكن فكرت المنطقة كانت ممل و غير جذابة. لكن زيارتي كانت قبل فصل المطر و الارض كان الجافة والبني و كانت كل الزهور الميتة. بعد الشتاء ومطر كثير, الشمال هو منطقة جديدة.

 شمال الأردن كان مكان الخلوة البرنامج اللغة العربية و خلال هذه رحلة, وقعت في الحب مع المنطقة. و ذهبت إلى الشمال مرة ثانية إلى مدينة اسمها عجلون مع ثلاثة من صديقاتي لتسلق الجبال. قضينا اليوم تسلق الجرف باستخدام الشقوق في الحجار بدعم يديننا و قدميننا. و كل الوقت استمتعنا بالمناظر الخلابة. انا بحب شمال الأردن اكثر من أي مكان رأيته في حياتي. و لا يوجد مكان اشعر كأني في البيت اكثر من الشمال. أينما اكون, شمال الأردن دائما في عقلي و قلبي.

السون برون

الجامعة الأمريكية 

DSC_0088

Shimmy Gabbara from UC Berkeley has written about how her experience with her host family has been one of the best of her study abroad experience. Last semester, Shimmy was in an apartment, which has only served to emphasize how much she enjoys living with a family. Her family is comprised of her host mother and father as well as an older and younger brother, and younger sister. From the very beginning the family opened their home and made every effort to ensure she was happy and healthy, like her host mother always cooking something special for her because she is a vegetarian

عائلتي المستضيفة 

التجربة المعيشة مع عائلة المستضيفة واحد من أحسن تجارب في هذا الفصل الدراسي، خصوصا لأن أتباين الحياة مع العائلة و الحياه في الشقة في الفصل الدراسي الماضي. عائلتي ممتازة. من البداية، العائلة فتحت البيت و تأكدوا عن سعادتي. هم يهتم بصحتي و سعادتي، مثلا أمي مستضيفة دائما تطبخني أكل خاص لأنني نباتية. و أيضاً لما حكيت عن مدينة سلط والداي مستضيفون سايقوني عالسلط! هم كريمون!  

حتى و لو كنتُ قلقانة في البداية، تعرفت الافراد العائلة: أبوي مهندس و يعرف جزء من كل موضوع؛ أمي طباخة رائعة و هي جميلة في الشكل و القلب؛ أخوي الأكبر شاطر في المحاسبة؛ أخوي الأصغر ذكي في ألعاب الفيديو و أيضا في المدرسة (مبروك عن التوجيهي!)؛ و أختي الصغيرة فنان ماكياج و هي تحب مسسلات تركية. كلهم أجتمعيون و خفيفة الدم، الحمد الله.

هلّا أحس انه أنا جزء من الأسرة و سأصبح حزينة في النهاية الفصل ستمشي في فقط شهر! حتى و لو سأكون في أمريكا، ما زلنا نتصل! شكرا يا عائلة!

شيمي جابارا

جامعة كاليفورنيا بيركلي 

 

Shimmy Gabbara writes about what she expects it will be like to see her family again for the first time since last August when she returns to America this May.

توقعاتي لما أرجع إلى أمريكا

طبعاً أنا متحمسة لأرجع إلى أمريكا لأنني خارجها من شهر اغسطس! ولكن، أتوقع ردود الفعل من أفراد أعائلتي لما نجتمع أول مرة أكبر من سور الصين العظيم! سأوصل إلى مطار (سان دياجو) في ١٩ مايو. أمي و أخواني سيتجمع معي في المطار لآنهم موجود في هذه المدينة. أمي حساسية و أكيد هي ستضحك و ستبكي في نفس الوقت و ستعانقني و ستقبلني! أخوي الكبير و أخوي الصعير لا يعبران مشاعر واحاسيس. أخوي الكبير (نينوس) سيكون بدون حركات كالحجر حتى أنا أغطيه مثل أمواج المحيط مع عناقني. أخوي الصغير(آشور) ما زال متزايد في الطول و ممنكن أنا سأكون الخالة المجنونة: “أنت كبيييير! ما شاء الله!” لما أرى له. 

أختاني في مدينتين آخرين. أختي الكبيرة في (فينكس) و أختي الصغيرة في (سانتا باربرا) و إن شاء الله سأرى لهما فقط أسابيع بعد وصولي في (سان دياجو). 

03/11/2015

Spring 2015 Arabic Language Program Issue I

NewsletterBannerAmman IMG_1571

Welcome to the first issue of the Arabic Language Program newsletter. In this issue our students have shared important aspects of their experience in Jordan, their plans and their stories. As you will note our newsletter is written by the students in Arabic without editing by the instructors or the staff. It is the original work that came directly from the students and we are so proud of this outcome. 

Retreat

Corey Dunham from University of Wisconsin-Madison describes the rural retreat in Jordan, and how this rural retreat affected his personal views of the future of human relationships across cultures. 

وصف جزء من الخلوة

إعداد كوري دنهم

 

فارقنا من عمان قاصدين إلى شمال الأردن لرحلة طويلة. وكنا ثقيلي القلب للترك  أصدقائنا في عمان، غير عابئين بالثلج الجديد الذى وقع على عمان اليوم السابق. فاصبح منظر عمان أصغر وراءنا واشعة الشمس الخافت ترقص على وجوهنا بينما ينتزع المغرب دقائق باقية النور من الأفق.  وقد عزمنا في هذا اليوم على أن نصل إلى المخيم قريب من الحد الفلسطيني. فجلست بسكينة على الباس وأنا أستعيد ذكريات الماضي غير مستمع إلى التحدث والهمسات تدور حولي.

ولما وصلنا إلى المخيم غطت ليلة الفلاة على الجبال المحيطة ونصبنا المخيم تحت السماء كثيرة النجوم. وجلست أشرب الشاي مع موظفين المخيم. وترن أصداء أصواتنا بين أجناب الوادي. فسألت نور عن حياتها في القرية قريب من المخيم وساعدتها بتحضير الفطور والعشاء. كانت جميلة الكلام وقليلة الخشونة. وأحسست بأننا نشارك شيئا غير محسوس بيننا مع أننا نجيء من ثقافات مختلفة تماما. وعند هذه الحظة آمنت بأن يوجد مستقبل مشترك ومتحد بين كل البشر في هذا الدنيا.

  IMG_1578

Emily Edwards from Barnard College shares with us her aspiration for justice for human kind and she focuses on the importance of education and motivation in achieving her goals. 

 ! من أنا 

السؤال «من أنا؟» صعب و سهل في نفس الوقت. توجد الإجابات البسيطة و توجد الإجابات المعقدة. أنا طالبة وأحبّ التعلّم من خلال الدراسة و التجارب. أرجو أن أفهم العالم بسبب هذا التعليم. أهمّ أهدافي هو العيشة بدون الخوف. أريد أن أتابع أحلامي و لا أريد أن أسلم الحياة المملة أو العادية. مع ذلك أظنّ أننّي سأكون سعيدة و وفاء في المستقبل حتى لو كان عندي حياة بسيطة. آمل أن أعمل من أخل تحسّن الظلم العالمي. لا أريد أن أصبح مشهورة أو مهمّة ولكن أريد أن يكون عندي سبب في حياتي و في عملي. من الممكن أن أكون مثالية ولكن مثل الحكمة العربية «من جدّ وجد»، أظنّ أنّه أهمّ شيء في تحقيق الأهداف هو التصميم. في نفس الوقت أعرف أنّه من المستحيل أن أتوقع كل حدث في المستقبل. سيكون هناك مشاكل و نجاحات لا أتواقعها. إن شاء الله سأحقّق أهدافي البسيطة ولكننّي مستعدّة للحياة غير متوقعة

ايميلي ادواردز 

 

Erin Liechty from Calvin College has written a short story in Arabic, what an amazing achievement! Erin's story is about feeling the pain of the others and showing support even if we can’t offer any materialistic help. 

الحزن المشترك

عطلة الصيف كانت تقترب و ليلى وأصحابها كانوا جاهزين للعطلة!  جلس الطلاب في آخر صف في الفصل.كانت ليلى تشعر أنّ الدقيقة تمرّ مثل الساعة.  "ترن ترن"  صوت الجرس،  جاء الصيف.  ليلى جرت إلى بيتها و سلّمت على والديها.  قلبها كان مغموراً  بالحماس بسبب الفرص الجديدة التي قدّمتها عطلة الصيف لها.  ليلى بدأت تتخيل ماذا ستعمل.  روحها طارت حتى السماء. قضت بقية اليوم في التّخيّل والحلم.  أين ستسافر؟  أيّ أماكن ستكتشف؟  على أيّ أشخاص ستتعرف؟ 

اليوم القادم, آل على نفسها أن تلعب في الحديقة حديقة قريب من بيتها.  وصلت إلى الحديقة وجلست على الأرجوحة و تأرجحت, تحت, فوق, تحت. قلب ليلى كان مغمورة

  بعد عشرة دقائق, لحظتليلى ولد جالس عن المقعد قدامها.  الولد لمحها , ليلى لحظت أنّ وجه  كان حزين.  هي اقتريت عليه وطلت  عيونه.  عيونه كانت مثل المرآة بسبب الدموع التي تدفقت منها.  ليلى وقفت, كانت تريد ان تتكلم, بيد أنّ صوتها طلق  فمها.  الماء في عيونه ذابت. و ذابت كلّ أحلام  الأمس أيضا.  

بعد الوقت ليلى  وجدت صوتها .....  وقالت "شو صار؟"

الولد ....يتنهد و جوابها  "ما عندي بيت, ما عندي ماما."  أستمرّ,"بيتي كان اكثير حلو, بس تركته كله."

ليلى سمعت الولد مع كل اذن صغير .  هي كان اريد ان اساعده . ولكن كيف؟  دسّت يدها في جيبها, لم تجد مال.  الولد استمرّ, "سكنت في بيت حلو.  حبيت جيراننا,  حبيت  العب في الحديقة مع كل اصدقائي.  حبيت أحتفل بعيد ميلادي و كل عائلتي حولي.  بس هاي كانت حياة ثانية.  هلا ساكن حياة مثل الموت."

ليلى كانت تريد أن تعطيه أشي .  بيد أنّها  .....  تشعر بالعجز.  بعد عد فكرة دخلت مخها.  هي فكرت ...........  "ما عندي مال, ولا بيت, ولا عائلة, بس عندي عيون وقلب وممكن بقدر  أعطيه دموعي عشان اشارك الحزن الثقيل." 

 ليلى والولد بكوا مع بعد .  حياة الولد كان كثيرحزينة, كذلك احتاجت إلى دموع كثيرة.  تساءلت ليلى كم اطفال  مثل هذا الولد شاهدت.  من الممكن أن كانت شاهدت كثيراً ولكن بدون الاهتمام بهم؟  من الممكن أن كانت عمية قبل اليوم؟ هذا اليوم اتشفاء العمى وشاركت  الحزن 

ايرين

 

ا

 

11/25/2014

FALL 2014 Arabic Language Program ISSUE II

NewsletterBannerAmman

WP_20140523_003

Introduction and updates 

Welcome to the second issue of the Arabic Language Program newsletter! Our students are enjoying their Arabic learning and cultural exposure day by day in Amman. And we support our students’ growth and learning by arranging cultural activities and bringing guest speakers that meet their requests and interests.

 I would like to talk about some of the activities that we have arranged for the last month. I hope you will enjoy the reading.

 First, we have visited King Hussein Mosque, enjoyed the spectacular Islamic architectural design of this mosque and lived the spirituality of this religious attraction. The students got the chance to talk to an expert of the mosque who explained the history of the mosque and its importance as it is not only used for regular and Friday prayers or just religious purposes, but also it is used by the King himself for ceremonies when receiving important visitors.

Second, we had a guest speaker who talked to the students about the Baha’i faith and how Baha’is live in Jordan and integrate with the Jordanian society. Our guest speaker talked about the obstacles he faces in Jordan as a member of a religious minority and how this minority is trying to get it’s full rights like members of other Abrahamic religions in Jordan.

Third, as our students are placed in homestays with Jordanian families, and some of the families have live-in domestic workers, we found that domestic workers and their rights is a pressing topic for our students. The students wanted to know about the rights and responsibilities of the domestic workers and how they are presented in the Jordanian Law and in the International treaties that Jordan has ratified, so we introduced a distinguished guest speaker who is the head of Tamkin Human Rights Center Ms. Linda Kalash who addressed the rights and responsibilities of domestic workers and immigrant workers, their legal status, and the laws pertaining to them in the Jordanian Law and the international treaties. Afterwards,  she answered the students’ questions by the end of the session.

Now I will leave you with the students participation that is originally written in Arabic .

 

 The Rural Retreat 

In this article Eitan Sayag from Georgetown University talks about his experience in the Rural Retreat and how he consider it as the most rewarding experience he had in Jordan. 

كنت في الأردن منذ بداية شهر حزيران واستمتعت بكل يوم، ولكن أحسن أسبوع من نصف سنتي كان أسبوع الخلوة فس نهاية شهر أيلول. بدأنا الخلوة في وادي رم. دليلنا أبو يزن (في الحقيقة هو ليس فقط دليل هو استاذنا صديقنا ووالدنا ونحبه) أعطى لنا ملابس تقليدي مثلا ثوب وشماغ للشباب. أكلنا مقلوبة مع شباب بدو. بعد أن تغدينا رقسنا وغنينا اغاني بدوة. بقية اليوم كان رائية لأننا ركبنا في سيارات 4x4 وجمال. في المساء الدكتور صالح غنى وكان ممتع جداً. يوم الثاني ذهبنا إلى البتراء وفي المساء وصلنا إلى المخيم في الشوباك. كل يوم كان ممتع مع الأساتذة ناجح وصالح وبيان. كل يوم كان يوجد برنامج خاص. خلال الأسبوع زورنا مدارس وعملنا شغل تطوعي في مدرسة إبتداعية فقيرة وأستكشفنا قلعة الشوباك وذبحنا جدي للمنصف. في آخر يوم سافرنا إلى قلعة الكرك ووادي موجب وبحر الميت. هي هذا الأسبوع صبحنا مثل عائلة قريبة.

الغضنفر

WP_20141017_002

Session about ISIS

Zaynab Malik from Georgtown University talks about a session she attended about ISIS. In this session Zaynab had different points of view about some of the issues raised by the speaker. However, Zaynab participated in this session and was able to write her piece of mind in Arabic in a very impressive manner. 

بادئ ذي بدء حضرتُ محادثة عن داعش ودورها في الشرق الأوسط. قدّمت المتحدثة آراءها عن تأثير داعش وأهدافها. النقاش كان جدلياً على وجه الخصوص قالت المتحدثة: إنّ أمريكا وإسرائيل تستفيدان من الفوضى التي خلقها داعش لأنّ أمريكا وإسرائيل تريدان إعادة تنظيم الشرق الأوسط لخدمة مصالحهم الرأسمالية. على الرّغم من الحدود الجديدة والدّول المُقسمة وفقا للطوائف الدينية لتستفيد من ذلك أمريكا وإسرائيل. عندي شكّ عن هذه الفكرة الّتي تقول أنّ : إمريكا وإسرائيل تريدان إحداث فوضى في الشرق الأوسط. 

تضمّنت المحادثة وقتاً لأسئلة من الجمهور وسؤالي تناول موضوع الفتيات اللّواتي يلتحقنَ بداعش. لمّحت المتحدثة إلى استخدام داعش وسائل الإعلام الاجتماعية لتقنع الناس أنْ يلتحقوا بداعش. وزد على ذلك قالت: إنّ البنات والناس بشكل عام غير منطقيين كل الوقت. في الحقيقة فشلت المتحدثة فشلاً ذريعاً في الجواب عن سؤالي: لماذا تلتحق الفتيات بداعش. في رأيي جوابها ليس كافياً. 

و مع ذلك استمتعت بالمناقشة وأحببتُ أنْ أسمع الآراء المتضاربة. صفوة الكلام إنّ هذه الجلسة كانت تبادلاً معأفكارنا وآرائنا عن هذا الموضوع السّاخن.

WP_20140531_003

Future Plans  

Ross Wasserman from Georgetown University talks about his dreams and goals on a personal level and career level and share with us his plans in integrating his Arabic Language into his career. 

أريد أن أقدم بعض أهدافي التي اخترتها للحياتي. أولاً بالنسبة لحياتي الخاصة وأسرتي، ارغب في أسرة عندها علاقات قوية جداً. أريد أن أجد بنت جميلة ولطيفة وعندها أخلاق جيدة. واتمنى أن كل أولادي سعيدين وعندهم حرية. في مجال شغلي وسيرتي، أتمنى أن أجد وظيفة جيدة مباشرا بعد التخرج من الجامعة. من المهم أن استخدم اللغة العربية التي درست في الجامعة. بعد عملي الاول، أريد أن استخدم الفلوس من شغلي لأفتح محل أو الأعمال التجارية لاحصل على فلوس أكثر. إن شاء الله سوف احصل على فلوس كثيرة لأن هذا هدف هو كبير بالنسبة لي. بعد ذلك أريد الاسترخاء ويمكن استثمر فلوسي. 

 

روس واسرمان

 

 

 

 

10/02/2014

FALL 2014 Arabic Language Program ISSUE I

 

NewsletterBannerAmman

WP_20140930_014

Introduction 

The Arabic Language program in Amman is the outstanding program for learning Arabic as a foreign language. The gemstone of this program is the Arabic Language Pledge which the students have signed in the first week of their arrival, and they have been doing an excellent job in staying committed to this pledge. The students use Arabic with their homestays, in the streets, in the taxis, in their classes and with the staff and language partner. So it makes complete sense to integrate this newsletter with their language pledge and have them participate also in Arabic.

A note will be written in English to briefly explain the main idea of the participation and what it describes. I hope you will enjoy our unique Arabic newsletter. 

 تدريب تدخل المتفرج/ By Stander Intervention Training

Note: In order to create a sense of community among the CIEE students and to have them ready to help each other in their study abroad experience, the students had the chance to participate in the By Stander Intervention Training with the CIEE staff. Emily Cramer from UC Berkley was one of the attending students and she wrote this paragraph to describe her participation in this training.

امس, حضرت حدث في مركز سي اي اي اي لاتعلم عن "Bystander Intervention ". انا و مجموع من طلاب, اساتذة, وموظفين سي اي اي اي تجمعنا لنشارك في الحدث. بيل بول, مسؤول الامن لي سي اي اي اي في كل العالم, حدث عن نظارة " Bystander Intervention" و درّسنا عن كيف سيكون من الممكن ان نحمى اصدقاءنا و زملاءنا. اكلنا بيزا, ناقشنا مواضيع صعبة, علمنا, و تمرننا النظريات التي درسناها. انشاء الله لن سيكون من اللازم ان نستخدمها ابدا - و لكن اذا كان لازم, نحن جاهزون. 

ايميلي كرايمر

يوسي بيركلي 

صفوف برنامج اللغة العربية/Arabic Classes

Note: Eitan Sayag from Georgetown University describes his Arabic classes and expresses his enthusiasm to learn more about the culture and the language through the ArabicLanguage Program: 

الان احنا في الاسبوع الرابع الفصل الدراسي. من أول يوم كنا نعرف الأساتدة ممتازون والصفوف ستكون رائع. الان بعد تقريبا شهر فمن الواضح أن الدراسات في مجلس التبادل التعليمي العالمي الأفضل وسنتحسن كثيرا باللغة العربية. عندنا أربعة صفوف: صف الفصحى وصف العامية وصف البحث والكتابة وواحد صف اختياري (الصحفة أو الإسلام). عندي صف العامية مع الدكتور ناجح العظيم ونستخدم الكتاب الذي كتبه “شو فيه ما فيه”. كل يوم الأحد والثلاثاء والخميس أصحو متحمس لهذا الصف. بعض الأحيان عندنا صف عامية برا ويوم واحد افطرنا في مطعم مع بعض. هذا الصورة من صفنا في المطعم (اكلنا مناقيش! زاكي!)

صف القصحى مع الدكتور صالح العظيم ولكن انا افضل لقبه “رمبو”. في اول صف كان يأطينا اسماء عربية روس اسمه عبداللطيف ونيكولاس اسمه علوش وأملي اسمها أمل وروسيو اسمها شاطورة وزينب طبعا اسمها ما زال زينب وايضا نورة عندها نفس الاسم واخيرا اسمي كان اسد ولمكن رمبو غير اسمي إلى الغضنفر. صف الفصحى ممتع كثيرا خصوصا في يوم الخميس عندما نناقش وندرب الحديث.

صف البحث والكتابة مع الاستاذة هدى العظيمة مفيد جدا. تعلمنا كثير اشياء من كيف نكتب رسالة بريد الاكتروني رسمي إلى دعوة زفاف. ايضا نكتب بحث عميق مع مداخل كثيرة. من الضروري عن نكتب المدخل الاول لهذا الاسبوع. كل واحد اختار موضوع مختلف للبحث والموضوعات متنوعة في كل مجال يضمن السياسة والثقافة والدين والفن.

الدكتور بيان العظيم يدرّس الصفوف الاختيارية: الصحافة والاسلام. في صف الصحفة الطلاب يقرءون ويستمعون إلى الاخبار بالعربي. كل اسبوع يركزون على موضوع جديد مثلا التريخ الاردن والصراع الإسرائيلي الفلسطيني. انا في صف الاسلام ونخن نناقش ونتعلم عن كل شيء في دين الاسلام. بعد الاحيان اذا كان عندنا كثير اسئلة عن موضوع واحد نغير برنامج الصف ونتعلم عن الموضوعات التي نهتم بها. يوم واحد كان عندنا مناقسة مثير للاهتمام مع طلاب الاردنيين في الجامعة عن دور المرأة في الدين وركزنا على الحجاب. صف الاسلام مفيد جدا بالحياة هنا وبسبب هذا الصف افهم كثير من الثقافة الاردنية الذي جذورها في الدين.

كل الصفوف رائعة كثيرة والاساتاذة الاحسن! احب ان اذهب الى صفوفي كل يوم!

أيتان الصائغ

جامعة جورج تاون 

الزميل اللغوي/The Language Partner

Note: Ross Waserman from Georgetown University talks about his experience with the Arabic Language Partner: 

سوف أتكلم عن زميلنا اللغوي في برنامج اللغة العربية سي أي إي إي. إسم زميلنا اللغوي هو مصطفى وهو طالب في الجامعة الاردنية. مصطفى في البرنامج الدكتوراه ويدرس الشريعة (دين الاسلام وقوانينها). تعرفنا عليه الاسبوع الاول في جامعة أميرة سمية (الاسبوع الثاني في الاردن) وتناولنا الغداء معه وزينة في مطعم قريب من الجامعة إسمه "كاستلو" والحمدلله استطعنا أن نأكل بيتزا! كان مصطفى لطيف جدا وتحدثنا حياته وحياة بشكل عام في عمان. بعد ذلك تبادلنا أرقامنا التليفوني وكلنا اجتمعنا معه كل أسبوع لمدة ساعة واحدة للتحدث بالعامي الاردنية. بعض الوقت اجتمعت معه بنفسي وكان الاجتماع صعب لأن عمره ٣٠ وأنا فقط ٢٠ وليس هناك المواضيع كثيرة للكلام بسبب الفرق بين ثقافتنا، ولكنني أيضاً اجتمعت معه ومع طلاب اخرين وهذا كان مفيد جداً. أحب الاجتماعات مع مصطفى كثيراً ألان وهي مفيدة جداً لتعليم العامية. 

روس واسرمان

جامعة جورج تاون 

 

تجربة مع عائلة المستضيف/Host Family Experience 

Note: Amman is a beautiful city and its citizens take pride in the authenticity and the beauty of their city. The diversity of Amman’s population reflects the history of the city. In Amman you can meet Jordanians, Palestinians,  Iraqis, Syrians, Egyptians and Libyans all in the same neighborhood if not all in the same building! This diversity is the result of the refugees’ influx from Iraq, Syria, Palestine to Amman over the years. Amman is the safe haven in the Middle East for the refugees fleeing their countries looking for safety and stability. One of the height lights of the Arabic Language Program in Amman is the mandatory homestay component which gives the students the opportunity to live and interact with Jordanian families from different origins. Zaynab Malik from Georgetown University describes her life with her host family and emphasizes the positives impact of living with a host family on understanding the host culture.

كلنا في برنامج اللغة العربية عندنا فرصة المعيشة مع عائلة المستضيف. في رأيّ السكن مع أسرة أردنية أحسن طريق لتعّلم الثقافة واللغة العربية. درست في الأردن خلال الصيف في معهد آخر وسكنت في شقة وتوصلت إلى الرأي لا توجد مقارنة بين المعيشة مع العائلة والمعيشة في الشقة.

 من أول يوم عاملتني عائلة المستضيف كواحد منهم. قال أمي وأبوي المستضيف: "كلنا أسرة واحدة وأي شيء تحتاجين إليها قلي إلينا - نحن هنا لك ونريد أن تكوني سعيدة في بيتنا." أحبّ أمي سهير وأبوي علي وأشقائي علاء ومحمد وزينة وأشعر بأنّهم عائلتي الحقيقية. عندي علاقة قوية مع أسرتي في أمريكا وأشتاق لهم كثيراً فأنا سعيدة لأنّي عندي أسرة محبة في الأردن أيضاً. مثلاً هذه نهاية الاسبوع أسرة المستضيف ساعدتني إستضافة حفلة عيد ميلاد صديقي الذي يدرس معي في برنامج سي اي اي اي.

بالإضافة إلى ذلك أحب قضاء الوقت مع أسرتي ومع أقاربهم الذين يعشون قريب مننا في عمان. والد أمي المستضيفة يعيش تحت شقتنا في نفس البناية وأحب أن أزوره وزوجته وأستمتع بالتجمعات العائلية في بيتهم. فعلاً تجربتي مع أسرة المستضيف أحسن شيء لي في الأردن وأتمنى أن أبقى هنا معهم إلى الأبد.

زينب مالك

جامعة جورج تاون 

  Zaynab

05/07/2014

Spring 2014 Arabic Language Program Issue III

6a010536fa9ded970b01a51197d6d8970c-800wi

DSCN3595

تجربتي في الأردن 

بقيت تقريباً 9 شهور في الأردن وخلال بقاءي تعلمت وجربت أكثر من ما ظننته من الممكن. عندما وصلت إلى الأردن في شهر آب كنت خائفة وقلقانة لأنني لم أعرف أي شيء عن البلد أو شعبه أو ثقافته ولكن عندما أرى نفيس الآن بعد سنة دراسية هنا ألاحظ تغييرات في شخصيتي خاصة حول الثقة بنفسي والتأكيد بأنني قادرة على المعيشة في دولة ثانية بحالي وبالإضافة إلى ذلك إندماج تفسي مع المجتمع الى الحد الكامل الذي ممكن لشخص غير عربي.

DSCN3520

طوال الفصلين الذان بقيتهما في الأردن سكنت مع عائلتين مستضيفتين كليهما من خليفتين مختلفين بالنسبة للحالة الاقتصادية والاجتماعية ومن فضلهما تعلمت كثيراً عن الثقافة الأردنية من جانبين. سافرت كثيراً خلال الفصلين أيضاً مع البرنامج ومع نفسي وأصدقائي ومن وراء هذه الرحلات رأيت البلد كله وتعرفت على الناس الأردنيين من كل نوع الحياة على سبيل المثال ولا الحصر البدو وسائق التكسي والبنات في المدارس. وبالإضافة إلى التعليم الاجتماعي فقد تعلمت كثير عن اللغة العربية الفصحى والعامية الأردنية والآن يمكنني أن أتكلم مع تقريباً أي عربي عن أي موضوع وعالباً الوقت يعتقد الشخص أنني أردنية بسبب لهجتي.

DSCN3530

وفي خلاصة القول قد تعلمت كثيراً عن اللغة العربية والثقافة الأردنية وثقافته وممكن أهم شيء تغير في شخصيتي هو أنني واثق بنفسي لأنني أعرف أنه من الممكن أن أنجز أي أمر حتى السكن في الشرق الأوسط لسنة كاملة.  

ايليزابيث هاكمان 

جامعة اركانساس 

Categories