Not sure what program is right for you? Click Here
CIEE

© 2011. All Rights Reserved.

Study Abroad in

Back to Program Back to Blog Home

« Fall 2016 Advanced Arabic Language Program Issue II | Main | Spring 2017 Advanced Arabic Language Program Issue I »

12/13/2016

Fall 2016 Advanced Arabic Language Program Issue III

NewsletterBannerAmman

15128938_1462905850391790_3030755474217552786_o

Welcome to our third and final issue of the Fall 2016 Advanced Arabic Language Newsletter! Our newsletter is written by the students in Arabic without editing by the instructors or the staff. It is the original work that came directly from the students and we are so proud of this outcome.  

It is the most wonderful time of the year. Yes, Christmas is just around the corner and another semester is almost gone. Looking back we realize how great Fall 2016 has been, and we are very proud with what our program students have achieved in their study abroad experience. I wish you all the best of luck as you move on to new adventures back in the United States and hope you will keep these experiences close to your hearts as you continue to study and work towards a better world. Thanks for a great semester!  

Amer Bdour

 Resident Coordinator, CIEE Amman 

 

سأشتاق لكم!

DSC05033

Katherine Carrillo from University of California-EAP shares with us her feelings about going back home and missing Jordan.

بعد أسبوع، سينتهي برنامج CIEE وكلنا سنعود إلى بيوتنا في أميركا وحياتنا القديمة ولكننا سنأخذ تجاربنا وذكرياتنا من الأردن معنا ولن ننساها إن شاء الله. الآن، في نهاية هذا الفصل الدراسي، الشيء الوحيد الذي أستطيع أن أفعله هو أن أتذكر الأحداث والأشياء من وقتي في الأردن وحتى لو وجدت صعوبات خلال وقتي هنا، جاء كل شيء مع تجارب جديدة ومعرفة جديدة، فعندما وصلت إلى الأردن، لم أعرف ما أتوقع، من الناس إلى الطعام وإلى الشوارع وإلى الثقافة أيضا وشعرت أنّ تعليمي لم يجهزني نهائيا. شعرت بالوحدة وشعرت أخيرا ما شعرت مها في الكتاب جزء واحد: الازدحام بسبب الناس والسيارات.. نفس أوصاف مها لنيويورك بالضبط، ولكن عمان مدينة مختلفة كاملة عن نيويورك وعن أي مدينة في أمريكا، وتعلمت هذه قريبا بعد وصولي. في عمان، كبرت وتغيرت، وتحسنت باللغة العربية، وأعتقد أن أهم شيء هو أنني حصلت على ذكريات مع طلاب AAL، والأساتذة، وعائلتي الأردنية. متى أتذكر هذا الفصل الدراسي، فسوف أتذكر الليالي مع الطلاب خلال خلوتنا، تحت النجوم وتحت الخيمة، كلنا مع بعضنا البعض ونضحك ونتحدث مع أنّنا كنا باردين وسوف أتذكر دروسنا عند المشرق حيث حاولت أن أحفظ القصائد وساعدنا بعضنا البعض في كتابة الواجبات وحتى في نصائح للحياة. سوف أتذكر عندما حاولنا أن نذهب إلى مطعم هاشم ولكننا لم نفكر بإزدحام الشوارع بسبب يوم الخميس، ولم نصل أبدا، وسوف أتذكر ليالينا في البيت العربي، منزلنا معا. سوف أشتاق إلى عائلتي الأردنية، المحادثات مع أمي بالصباح وبالليل، وإلى أختيّ اللتين ضحكتا بسبب أخطائي في اللغة وأبي الذي قال، كل وقت رأيته: «كيف المدرسة؟ منيحة؟» فأنا ممتنة للفرص التي كان عندي هنا، فشكرا، شكرا جزيلا.. شكرا ناجح وصالح وأستاذ محمد على مساعدتكم وتشجيعكم، وشكرا لعائلتي على استضافتكم، وشكرا للطلاب على الذكريات، فاستمتعت بوقتي هنا، وسوف أراكم مرة أخرى، إن شاء الله.

 كاثرين كاريو

صديقي سائد

Said

Matthew Guzman from Northwestern University writing about his Jordanian friend. 

أودُ أنْ أكتب عن صديقي سائد.هو أول شخص أردني تعرفتُ عليه خلال برنامجي هنا في عمان وهو شخص لطيف جداً. يسكن في مدينة عمان في ضاحية الرشيد ولكن عائلته من مدينة الكرك. تعرفتُ على صديقي في بداية هذا البرنامج لأنه جاء الى بيتي لأكل العشاء. أصبح هو و أمي صديقين عندما أنتقل إلى شقة في نفس البناية معها ولهذا السبب هو موجود في بيتي كل يوم تقرياً. أمي كبيرة في السنة (عمرها سبعين سنة) والحياة يومياً صعب قليلاً ولهذا السبب هذه الحالة ممتاز كثيراً. يستطيع هو أنْ يساعد أمي مع الأشياء الصغيرة في حياتها و تتبدل مع أكل حلويات من وقت إلى وقت. هذا النظام ممتاز بالنسبة لي أيضاً لأني أستطيع أنْ أشوف وأتحدث معه كل يوم أيضاً! في هذه الأيام، صاحبي سائد موسيقي و يعزف الأرج في أماكن في عمان مثل الفنادق والحفلات وأحداث المهمة. من زمان، كان سائد قد درس الهندسة الكيميائية و لكن بعد تقرياً خمسة سنوات غيّر طريقه. عمل في شركة نفط في مادبا وما أحبّ الشغل. قال لي كان صعب كثيراً و ما حبّ هذا الشغل و لهذا السبب قرر أنْ يصبح موسيقي. بعد هذه التجربة، انتقل صديقي إلى عمان وبدأ شغله الجديد. في رأيي، هو ناجح جداً و عنده فرصة للذهاب إلى الولايات المتحدة للعزف هناك. إن شاء الله ممكن سنشاهده التليفزيون في المستقبل!

ماثيو جوزمان

التدخين

Sha3bolla

Thomas Milnes from McDaniel College describes the harmful effects of smoking.

لا أحبّه أبداً. فهوعفريت يأكل مرتّبي ويأكله باستمرار: في الصباح وقبل عطلة الغداء وبعدها ومرّة أخرى في العشاء وقبل النوم أيضاً. ويأكل دينارين أو ثلاثة دنانير متقّداً ومجشّئ نار كل مرّة وإذا لم أطعمه فيضربني في رأتي وبطني ويديّ كيما أرتعش وأغضب وهو يوجّع أولادي الصغار أيضاً! لاأحبّ عفريتي أبداً. إسمه التدخين!

توماس ملنز

 

 

Comments

Feed You can follow this conversation by subscribing to the comment feed for this post.

Verify your Comment

Previewing your Comment

This is only a preview. Your comment has not yet been posted.

Working...
Your comment could not be posted. Error type:
Your comment has been posted. Post another comment

The letters and numbers you entered did not match the image. Please try again.

As a final step before posting your comment, enter the letters and numbers you see in the image below. This prevents automated programs from posting comments.

Having trouble reading this image? View an alternate.

Working...

Post a comment

Categories